“البجيدي” يتبرأ من ناشط تم توقيفه على خلفية قطع رأس أستاذ في باريس: لا تربطه علاقة بالحزب

اليوم 24
منذ 7 أيام

توضيح من قيادة الحزب في فرنسا

تبرأ حزب العدالة والتنمية، من شخص مغربي أوقفته السلطات الفرنسية على خلفية حادث قطع رأس مدرس في ضواحي العاصمة باريس.

وقال محمد تفراوتي، كاتب فرع الحزب في فرنسا، في بلاغ له، إن انتماء المغربي الموقوف في عملية قطع رأس أستاذ بضواحي باريس الفرنسية للحزب، عار من الصحة، ولا أساس له.

وأوضح التفراوتي أن المعني بالأمر ليس عضوا في فرع الحزب في فرنسا، ولا تربطه أية علاقة بحزب العدالة والتنمية.

وكانت السلطات الفرنسية قد اعتقلت، أمس السبت، تسعة أشخاص على خلفية جريمة قطع رأس أستاذ ضواحي العاصمة، من بينهم “ع.ص”، وهو فرنسي من أصول مغربية، وناشط معروف.

الموقوف من أصول مغربية كان قد ظهر في فيديو، وهو يرافق والد أحد الطلاب، ليطلب طرد المدرس الضحية، الذي كان قد عرض أمام طلابه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.

كما سبق للموقوف ذاته أن ظهر في فيديو على اليوتوب، يصف فيه المدرس بأنه “وغد” ويطالب بطرده من المدرسة.