هذه حقيقة اعتقال عضو بالبيجيدي بفرنسا على خلفية عملية قطع رأس أستاذ ضواحي باريس

فبراير
منذ 7 أيام

نفى فرع حزب العدالة والتنمية بفرنسا خبر اعتقال مغربي ينتمي للبيجيدي بسسب ارتباطه بعملية قطع رأس أستاذ بضواحي باريس .

وكشف بلاغ للحزب أن هذا خبر عارٍ من الصحة و لا أساس له وللحقيقة مؤكدا  أن المعني بالأمر ليس عضوا بفرع الحزب بفرنسا ولا تربطه أية علاقة بحزب العدالة والتنمية.

وأفادت النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا، أول  الجمعة أنها قامت بفتح تحقيق إثر قطع رأس رجل في “كونفلان سان أونورين”، قرب باريس. وأعلنت النيابة العامة إصابة المشتبه به بجروح بالغة برصاص الشرطة في مدينة مجاورة أدت إلى مقتله.

وأكدت الشرطة الفرنسية أن الرجل الذي تعرض للاعتداء أستاذ تاريخ عرض مؤخرا رسوما كاريكاتورية للنبي محمد في حصة دراسية حول حرية التعبير.