حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية

اليوم 24
منذ يومين

.

يواصل حجاج بيت الله الحرام، اليوم الأحد، ثاني أيام التشريق، حيث بدؤوا في رمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة، وسط تنظيم دقيق وإجراءات احترازية عالية.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”، فقد إلتزم الحجاج بإجراءات التباعد الاجتماعي بالوقوف على مسافات متباعدة أثناء الرمي، فضلًا عن الالتزام بالإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات؛ درءا من فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أنه جرت تحركات الحجاج وخطة التفويج نحو منشأة الجمرات لرمي الجمرات الثلاث، وفق خطة تفصيلية إجرائية ووقائية، لإنهاء جميع مراحل رمي الجمرات بشكل آمن صحيا، بوضع مسارات ملونة محددة تحدد حركة الحجيج، إضافة إلى الملصقات الأرضية الإرشادية لترتيب توافد الحجيج في رمي جمارهم.

وبعد الانتهاء من الرمي في مشعر مِنى يتوجه ضيوف الرحمن إلى مقر سكنهم في مشعر مِنى استعداداً للذهاب إلى مكة المكرمة لأداء طواف الوداع.

وأيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي تأتي عقب يوم النحر، وهي أيام الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة، بعد عيد الأضحى، الذي يأتي في اليوم العاشر من ذي الحجة، وهو ما يعرف بيوم النحر، ثم تليه أيام التشريق الثلاثة، كما تعرف هذه الأيام الثلاثة باسم “الأيام المعدودات”.