الفريق الاستقلالي يسائل الحكومة حول التدابير التي ستتخذ لتعويض الكسابة الذين تعرضوا للسرقة

شوف تيفي
منذ يومين
  • بعد الأحداث المؤلمة التي شهدها سوق المواشي بمدينة الدار البيضاء، والتي شهدت سرقة قطيع عدد من الكسابة والاعتداء عليهم معنويا و بالرشق بالحجارة، دعا الفريق الاستقلالي وفي سؤال شفوي للحكومة بتعويض هؤلاء الكسابة خاصة الفلاح الصغير والمتوسط الذي عانى من الجفاف ومن جائحة كورونا.

    وحسب البلاغ الذي توصلت بنسخة منه “شوف تيفي”، فإن فريق حزب الاستقلال بمجلس النواب طالب الحكومة بتعويض ”الكسابة ” الذين تعرضت ماشيتهم للسرقة بسوق للمواشي بالبيضاء.

  • وسجل الفريق في سؤاله البرلماني، أنه تابع بامتعاض كبير، الأحداث المؤلمة التي تداولتها عدد من وسائل الاعلام، ووسائط التواصل الاجتماعي ببلادنا، والتي شهدها سوق المواشي بمدينة الدار البيضاء، حيث تم الاعتداء على عدد من الكسابة وسرقة قطيعهم، ورشق بعضهم بالحجارة.

    وأضاف المصدر أنه “إذا كان الفلاح المغربي يعاني من الآثار السلبية لموسم جفاف حاد، مما أثر بقوة على مداخيله، خاصة الفلاح الصغير والمتوسط، فإن أغلبهم كان يعتمد على نشاط تربية المواشي لمحاولة تقليل الخسائر التي تراكمت بفعل انحسار المنتوج الفلاحي وارتفاع تكاليف الإنتاج وتدهور القدرة الشرائية للمواطن، والأحداث المؤلمة التي تعرض لها عدد كبير من الكسابة بسوق المواشي بمدينة الدار البيضاء، شكلت ضربة قاسية لهم، فضلا عن آثارها النفسية العميقة”.

    وتساءل الفريق في سؤاله الشفوي، عن التدابير التي ستتخذها الحكومة لتعويض هؤلاء الكسابة، بما يخفف من خسائرهم الكبيرة، ويرفع من معنوياتهم باعتبار الدور الحيوي الذي لعبه ويلعبه الفلاح المغربي في ضمان الأمن الغذائي للوطن، وذلك سيرا على ما تم العمل به مع عدد من فلاحي جهة فاس، مكناس، نتيجة سقوط البرد على ضيعاتهم.

     

  • المصدر: شوف تي في