المستشفيات الميدانية لاستقبال المصابين بكورونا في جهة البيضاء- سطات امتلأت.. 313 سريرا فقط لا تزال متاحة

اليوم 24
منذ يومين

.

قدمت ولاية جهة الدارالبيضاء-سطات معطيات إحصائية حول وضعية المستشفيات الميدانية، المخصصة لاستقبال المصابين بكوفيد 19 على مستوى الجهة.

وأفادت ولاية جهة الدارالبيضاء – سطات أن مجموع الأسرة المتوفرة في المستشفى الميداني للمعرض الدولي للدارالبيضاء، محددة في 700 سرير، مبرزة أن مجموع الأسرة، التي يشغلها المصابون، تبلغ 550 سريرا، بينما الفارغة منها لا يتجاوز عددها 150 سريرا.

وبالنسبة إلى المستشفى الميداني بنسليمان؛ فإن مجموع الأسرة المتوفرة فيه، أو طاقته الاستقبالية محددة في 690 سريرا.

وأشارت ولاية جهة الدارالبيضاء-سطات إلى أن مجموع الأسرة، التي يشغلها المصابون في هذا المستشفى 676 سريرا، والفارغة منها لا يتجاوز عددها 14 سريرا.

وفي المقابل، أكد المصدر نفسه أن مجموع الأسرة، المتوفرة في المستشفى الميداني في المدينة الجديدة محددة في 539 سريرا، لكن يمكنه استقبال حتى 940 سريرا.

وأوضحت ولاية جهة الدارالبيضاء-سطات أن مجموع الأسرة، التي يشغلها المصابون في مستشفى الجديدة 390 سريرا، بينما الفارغة منها لا تتجاوز 149 سريرا.

إلى ذلك، أشارت ولاية جهة الدار البيضاء عبر بلاغ، أصدرته مساء أمس السبت، أن مصابون آخرون، في جهة الدار البيضاء يتلقون العلاج بمستشفيات عمومية بالجهة.

وكانت جهة الدارالبيضاء-سطات قد سجلت، أمس السبت، 41 إصابة بفيروس كوفيد-19، منها 30 إصابة بالدارالبيضاء.

ومن المتوقع، أن يشهد عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس ارتفاعا، بعد عيد الأضحى، إذ أوضح البروفيسور مصطفى الناجي، الأختصاصي في علوم الفيروسات، ومدير مختبر علوم الفيروسات في جامعة الحسن الثاني في الدارالبيضاء، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن هذه الفرضية واردة جدا، لكن لا تملك أية جهة اليقين، إلا بعد مضي 14 يوما، بعد عيد الأضحى، وذلك من أجل معرفة المنحى الوبائي.